اشتر كتائب حزب الله يستهدف قاعدة الاحتلال في البلديات

  • العدد :
  • التاريخ : الخمیس , 7 رجب 1432
  • No :
  • Date : 2011-06-09

﴿هَذَا نَذِيرٌ مِّنَ النُّذُرِ الْأُولَى ﴾

بعد أن تمادى المحتل الأمريكي في غيه واستمر بإبقاء معسكراته في المدن في مخالفة صريحة للاتفاقية الأمنية المبرمة مع الحكومة العراقية،ولا يزال يدنس بدورياته شوارعنا المقدسة وكأن العراق بلد لا رجال فيه ولا حماة له، لذا قررنا توجيه ضربة قاصمة له بصواريخ الأشتر المدمرة استهدفت معسكره في البلديات في بناية الأمن العامة المشؤومة سقط خلالها العشرات من جنوده بين قتيل وجريح وما إعلانه خمسة قتلى ومثلهم من الجرحى وإعلانه ومَن تبعه من ذيوله قتل اثنين من المجاهدين المنفذين إلا كذبة كبرى يتستر بها على خسائره الكبيرة ويشد من معنويات جنوده المنهارة وقد عاد المنفذون غانمون ظافرون تحفظهم رعاية الله القوي المتعال . ونحن نؤكد إننا نمتلك القدرة والجاهزية العالية للمنازلة ، فلا زالت صواريخ الأشتر وحيدر والكرار وذو الفقار جاهزة للإطلاق في أي وقت نشاء لتحيل قواعد العدو المحصنة وخاصة سفارته إلى رماد وسنأتي بنيانهم من القواعد ونأتيهم بالعذاب من حيث لا يشعرون ، وستثبت الأيام القادمة صدق دعوانا كما أثبتتها الأيام السالفة فلا منجى ولا حصن يقي جنودهم من نيراننا التي ستلتهمهم التهاماً وسَنَفْري لحومَهم بدمائهم ونحن أبناء علي "عليه السلام" . وقد عرفوا دقة صواريخنا وقدرتها التدميرية التي لم ولن نستخدمها إلا لحماية شعبنا والدفاع عن حقوقه ضد الغاصبين والمحتلين لذا ننصحهم أن ينقلوا سفارتهم من بلد المقدسات إلى مزابل الرياض أو عمّان لعلهم يأمنون هناك ونتوعدهم بأنهم لن يسلموا وستطولهم أسلحتنا المدمرة بضربات عنيفة وسنستمر بذلك حتى يذعنوا وينصاعوا لصوت الحق والشعب ويحققوا أوامره التالية مرغمين :- 1.إيقاف التدخل في الشؤون الداخلية العراقية و إنهاء كامل وجود الاحتلال على ارض المقدسات وبلد المعصومين "عليهمالسلام" . 2.إطلاق سراح الأسرى من أبناء المقاومة الإسلامية . 3.ايقاف المداهمات والاعتداءات على المدنيين فإرعاب العوائل الآمنة سيقابله إرعاب سفارة الاحتلال، وقد أعذر من     أنذر. ونحن نؤكد كما أكدنا مراراً إننا نعتبر كل من يُشَرْعِن و يُمكّن لبقاء قوات الاحتلال بالموقف السياسي أو الأمني فهو خائن لشعبه و وطنه، و سيقف يوماً ما أمام محكمة الشعب ليحاكم بتهمة الخيانة العظمى . ونحن ندعو بهذه المناسبة كل أبناء شعبنا العزيز المقتدر إلى مؤازرة مجاهدي المقاومة الإسلامية وأن يدعوا لهم بالنصر لتحقيق الاستقلال لبلدنا و العزة و الكرامة لأبناء هذا الشعب جميعاً.

المجد والكرامة لشهداء المقاومة الأبطال والحرية والكبرياء للأسرى الصابرين والعز والسؤدد للمجاهدين الأحرار. 

 

﴿وَإِنْ عُدتُّمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيرًا ﴾
  • البرید الالكتروني : info@kataibhizbollah.com
  • الموقع الالكتروني : www.kataibhizbollah.com

اترک تعلیق

آخر البیانات الرسمية