احداث البصرة والمدينة استهداف أبناء مدن الحرمان

  • العدد :
  • التاريخ : الأحد , 29 ربیع الاول 1429

بعد ان هدأت الفتنة التي طبخت على نار ديك شيني و شربت من دماء المحرومين والمستضعفين,وان دماءاً أزهقت لا لشيء ألا لأجل المصالح السياسية أو التزلف الى بوش وحكومته وقواته أو الاستئثار بنهب كميات أكبر من خيرا ت العراق. .هدأت الفتنة لكن نرى من يصر على إيقاظها واستهداف أبناء مدن الحرمان والعذاب ولكن هذه المرة تسلم تلك المدن اسيرة الى قوات الاحتلال معتمداً عليها في أسترجاع الأمن المفقود الذي يبحث عنه في فردوس الكابوي الامريكي.
إننا في كتائب حزب الله نرى بأن أحداث البصرة يقف خلفها الاحتلال بكل جدارة فهي من تفكيره وتنفيذه ولكن وللأسف جاءت بإيدي عراقية , لذا فإننا نرى بإن أحداث البصرة لم تؤت أكلها كما أريد لها بل أن من أشرف عليها أسقط ما في يده وألان يريد أستعادة ماء وجهه  ولكن هذه المرة من خلال الاستعانة بقوات الاحتلال التي ما زالت تطبق حصاراً بربرياً على بعض مناطق بغداد, وعليه فإننا ورغم ألتزامنا الحياد والصمت خلال احداث البصرة وألايام السابقة فإننا نعلن الآن بإن حصار مدننا أمر مرفوضاً ودماء أبناء الشعب العراقي محرمة وبالتالي فإن كتائب حزب الله سوف تقوم بالدفاع عن أبناء شعبها وتواجه قوات الأحتلال ومن يريد أن يتخندق معها ويحسب نفسه عليها فأننا مضطرون الى تلك المواجهة والتي ستجعل ألاحتلال يندم على ما يقوم به ألان وسينهزم الى قواعده ثانيةُ, أما أنتم يا من أتخذتم قرار التخندق مع الاحتلال فنحذركم أن تكونوا جزء من هذه القوات لأنه عند ذاك لا يستطيع سلاحنا أن يميز بين الجندي الامريكي ومن يقف الى جانبه ، هذا السلاح الذي لايستمد شرعيته من الذين يطالبون بتسليمه وانما يستمد شرعيته من نهج الامام الحسين (ع) وشعار أصحاب هذا السلاح هو شعار الامام الحسين وهو (هيهات منا الذلة ) .

  • البرید الالكتروني : info@kataibhizbollah.com
  • الموقع الالكتروني : www.kataibhizbollah.com

اترک تعلیق

آخر البیانات الرسمية